أخبار عاجلة
بما اننا متأكدون ان المقالة ستعجبك، اضغط "لايك" من الآن :)




في الليل مرتين وفي النهار مرة؟

نبدأ مع موقع بانيت.

حقيقة، ما يعجبني في موقع بانيت هو أنهم لا يزالون “محافظين” نوعا ما. الانحطاط الأخلاقي الحاصل في مواقع منافسة (منافسة، فعلاً !) لا أراه بنفس المستوى في موقع بانيت. تحية لهم.

من ناحية أخرى، دعونا ننظر إلى عينة من الإعلانات التي تظهر بين الفينة والأخرى في موقع بانيت. (اضغط للتكبير)

https://i0.wp.com/armedia.al-rasid.com/files/2009/12/panet_riddle.jpg?resize=429%2C354

 

ليست المشكلة في الـ “حزورة” نفسها، والتي قد تكون اجابتها بالمناسبة هي “النقطة” التي نراها في الليل مرتين وفي النهار مرة. المشكلة هو التضليل الحاصل في هذه “الحزورة” وإجبار الناس على إهدار أموالهم هباء.

لو أن ثمن الرسالة النصية التي سوف يرسل بها الناس الاجابة هو وفقا للتكلفة العادية (نصف شيكل أو أقل)، لكانت المصيبة صغيرة، لكن لاحظوا طريقة التضليل والغش التي صيغ بها الإعلان، حيث كتب في الجانب الأيسر للإعلان، وبخط لا يكاد يرى، أن سعر الرسالة الواحدة هو 10 شيكل !!! استغلال وخداع وصفاقة. لا ويقولك “بامكانك بعث أكثر من رسالة” !

الحق مش عليهم، الحق على الجهلة الذين يسارعون لإرسال الرسالة أملا في أن يربحوا هاتف نقال “فاخر جدا”، الله يستر وما يكون هاتف نقال مثل هذا:

https://i1.wp.com/armedia.al-rasid.com/files/2009/12/oldest_mobile.png?resize=431%2C286

Fill out my online form.

يمكنك دعم الموقع بمجرد زيارة هذا الاعلان


شاهد أيضاً

كيف غطّت المواقع الاخبارية العربية هجوم الشرطة الاسرائيلية على الأقصى؟

رصد مصّور يبين كيفة غطّت المواقع الثلاثة الأكبر: بانيت، العرب، وبكرا، قيام شرطة اسرائيل بمهاجمة المصلّين في المسجد الأقصى. بموضوعية وأمانة صحافية، أم غير ذلك؟

ما رأيك بما قلتُه؟ أسعدني برأيك !!